الحمل مع البويضات المتبرع بهن

الحمل مع البويضات المتبرع بهن

البويضات المتبرع بهن هي طريقة للازواج الراغبين بالانجاب. هذه الطريقة تتعلق بمعدل الحمل, وتعتبر اكثر الطرق نجاحا للعلاج للحمل. النساء الموجود لديهن فرص قليلة للحمل يمكن ان يحصلن على فرصة خلال هذه الطريقة.

النساء المتبرعات بالبويضات يتم تسميتهن بالمتبرعات. يجب ان يملك المتبرع صفات جسدية مشابهة للام المرشّحة والمستلمة لهذه البويضات. وايضا يجب تطابق نوع الدم ويجب ان لا يتواجد اي مشاكل صحية لدى المتبرع. تعتبر طريقة عملية النقل مشابهة تمام في علاج التلقيح الاصطناعي. في الكثير من الاحيان الامهات المرشّحات مع مشاكل في جودة البويضات بذلك من خلال علاج التلقيح الاصطناعي تزداد فرصتهم في الحمل بواسطة البويضات المتبرع بهن.

في علاج البويضات المتبرع بهن, يتم مراقبة فترة الحمل خلال مراحل محددة. من السهل تماسك البويضات التي تم جمعهن من متبرعات شابات في الرحم. عند نقل 3 اجنة احتمال الحصول على الحمل هي 80%. في حين اكمال التبرع يتم مراقبة دقات قلب الجنين. عند سماع دقات قلب الجنين فرص الاجهاض تكون 6% فقط.

  عند الحمل بواسطة البويضات المتبرع بهن, من المفضل اجراء ولادة قيصيرية. لا يوجد حاجة لاجراء معالجة خاصة لولادة الاطفال. ولكن من المهم معرفته هو انه بالرغم من معدلات النجاح المرتفعة هناك دائما فرصة عدم الحمل عند اجراء عملية البويضات المتبرع بهن.  

تبعث عملية البويضات المتبرع بهن الامل للنساء الغير قادرات على الحمل بسبب مشاكل صحية معينة. النساء في حالة سن اليأس ( انقطاع الطمث)  لا يمكن لهن بإنتاج بويضات مرة اخرى, وبذلك هن غير قادرات على الحمل. جينيا يعتبر احد الاسباب الرئيسية لعدم حصول الحمل هي جودة البويضات المنخفضة ورتفاع في هرمون منشط الحويصلة. النساء ما فوق عمر 45 واللواتي يرغبن بالحمل يمكن لهن بالقيام بعملية البويضات المتبرع بهن. العلاج الكيميائي والاشعاعي والذي يتم استعمالهن في معالجة السرطان يمكن ان تؤدي الى اضرار في المبايض. واحيانا عند بعض النساء لا تتناسب خلايا البويضة للحمل.

احد اكثر الحالات شيوعا لدى النساء اللواتي يفضلن عملية البويضات المتبرع بهن هي ارتفاع مستويات هرمون منشط الحويصلة. الكثير من النساء غير قادرات على الحمل بسبب ارتفاع هرمون منشط الحويصلة. يتوافر دعم بواسطة التغذية العشبية.وايضا يمكن  استعمال ادوية لتخفيض مستويات هرمون منشط الحويصلة. في حين توجه النساء لمثل هذه الطرق لتخفيض مستويات هرمون منشط الحويصلة الكثير من النساء لا يمكن ملاحظة اي تحسن. بناءا على التجربة لكل الوسائل الاخرى تعتبر طريقة البويضات المتبرع بهن هي الطريقة الافضل للمضي قدما ولكن من المهم ملاحظته هو انه من المستحيل للحصول على تدهورعكسي لاحتياطات البويضات.  

 بناءا على التحضيرات للمتبرع, يتم نقل الاجنة الى رحم الام المستلمة للبويضات المتبرع بهن. في خلال تجميع البويضات, من الضرورة اعطاء مخدر لمدة وقت قصيرة. ولكن خلال النقل لا يوجد هناك اي حاجة للمخدر.تعتبر عملية نقل الجنين عملية سهلة جدا.   

مقالات متعلقة بالمنتدى