الاسئلة المتكررة

للمزيد من المعلومات تواصل معنا
اضغط على الرابط ادناه للتواصل معنا. سنتواصل معك خلال 24 ساعة

تواصل معنا
  • يمكنك التواصل مع قسم المحاسبة في مركزنا للحصول على معلومات مفصّلة اعتمادا على نوعية الاجرائات و العلاجات المختارة.
  • تكاليف العلاج محددة باليورو, و يتم الدفع نقدا و في اليوم الأوّل من العلاج. يمكن تلقّي التكلفة بالليرة التركيّة, الدولار الأمريكي او الجنيه الاسترليني بناء على سعر الصرف الدارج.
  • الدفع بالتقسيط غير متوفّر.

يتم تحديد تاريخ وصولك الى قبرص بعد اكتمال التحضيرات الاوليّة و الفحوصات في بلدك. مدّة المكوث في قبرص تتراوح من يومين الى سبع ايّام. يعتمد ذلك على نوعيّة الاجراء/العمليّة المختارة و لذلك و لمعرفة الوقت اللازم بالتحديد عليك الاتصال بعيادتنا.

اهم عامل هو عمر الأم! كلّما زاد عمر الأم كلّما قلّت نسبة نجاح حدوث الحمل. عمليّا, هنالك نسبة نجاح ضئيلة جدا للنساء فوق عمر 44 سنة. الامراض و الالتهابات الجنسية المؤثرة على صحة المبايض و القنوات البيضيّة تأثر سلبا على نسب النجاح.

صحّة المني, قدرة الجنين على الالتصاق داخل الرحم, امراض تخثّر الدم, انسداد الاقنية البيضيّة...الخ كلّها عوامل تؤثّر سلبا على نبة نجاح الحمل.

يمكن اللجوء الى الاخصاب الاصطناعي حتى وصول الأم عمر 44 سنة ثم تتضائل نسب النجا بشكل كبير.

الحقن المجهريّ هو تقنيّة اخصاب اصطناعي تتم عن طريق حقن حيوان منويّ واحد داخل البويضة.

بتم ذلك عن طريق احاطة البويضات بعدد معيّن من الحيوانات المنويّة و انتظار اختراق الحيوانات المنويّة للبويضات طبيعيّا.

الحقن المجهري يستخدم لعلاج العقم عند الذكر بينما التلقيح الاصطناعي الكلاسيكي يستخدم لعلاج العقم عند الأم.

يتم استعمال هذه التقنيّات عند تعذّر حصول حمل على الرغم من استخدام العلاجات التقليديّة.

يمر الاخصاب الاصطناعي بمراحل هي تحفيز المبايض, جمع البويضات, تخصيب البويضات, نقل البويضات المخصّبة الى الرحم.

اذا كان كان تعداد الحيوانات المنويّة قليلا جدّا, يتم اللجوء الى الحقن المجهري. امّا في حالة انعدام وجود المني, يجب البحث جراحيّا عن مني حي داخل الخصيتيتن.

يتم جمع البويضات بمساعدة التخطيط الفوق صوتي للجهاز التناسلي و يتم ذلك تحت التخدير الموضعي و بدون ألم.

من الممكن أن تغادر الأم مباشرة بعد الجمع و من الممكن ان تعاود عملها بعد ظهر صباح الجمع.

تحفيز المبايض لغايات عمليّات الاخصاب الاصطناعي لا ينقص من مخزون المبايض.

حتّى يتم اخصاب بويضة معيّنة, عليها ان تكون ناضجة و بهيكل سليم صحّي. لا تطابق جميع البيوض هذه الشروط و كذلك فان كل بويضة مخصّبة لا تتطور الى جنين صحّي.

نقل الأجنّة عمليّة بسيطة حيث ينقل الجنين الى جدار الرحم بواسطة قثطرة بلاستيكية رفيعة.

يتم اعادة تقييم البويضات المتبقّية و تحديد اذا كانت هنلك ايّة بويضات مخصّبة (اجنّة) صحيّة و ينصح الزوجين بتجميدها للمستقبل.

يتم حصرا اختيار الأجنّة المكتملة النموّ. يتم اختيار 1-3 اجنّة و زراعتها في الرحم و يعتمد العدد على عمر الأمّ.

بداية, من المهم منع حدوث الحمل المتعدد, يمكن ذلك من خلال تقليل عدد البويضت الملقّحة المنقولة الى الرحم خصوصا اذا كانت نسب نجاح الحمل عالية (ام لعمر صغير, سبق لها الحمل بنجاح...الخ). في أغلب الأحيان, يترك الحمل بتوأمين على ما هو عليه بدون تدخّل و لكن في حالة حدوث الحمال بثلاثة توائم يتم التدخّل لانقاص عدد الأجنّة.

احتمالية فقدان الأجنّة المتبقيّة هي 5%. ايضا في حالات الانقاص من ثلاثة توائم تزيد نسبة الاجهاض و الولادة المبكّرة عن المستوى المعتاد في حالة الحمل بتوأمين.

نحن ننصح باتمام نشاطاتك بالشكل المعتاد حيث لا توجد فائدة او سبب يدعوان للراحة.

باستثناء النشاط الجنسي, يمكن للأم مزاولة نشاطها المعتاد بعد النقل مباشرة.

بعد 11 يوم من اتمام النقل و من خلال فحص دمّ يسمّى بيتا-اتش سي جي. سيتم اخطارك بموعد فحص الدم من قبل الممرّضة المسؤولة مباشرة بعد اتمام النقل.

نحن ننصح و من باب الاحتياط (مع انّه لا يوجد سبب مثبت) بعدم ممارسة الجنس الى ان تظهر نتيجة فحص الحمل.

لا يوجد ايّة علاقة ما بين الهرمونات المستخدمة و الاصابة بالسرطان. و العرض الجانبي المحتمل و الوحيد هو التحفيز الزائد للمبايض.

احتمالية حدوث حمل خارج الحمال هي 3% و احتماليّة حدوث حمل داخل و خارج الرحم في نفس الوقت هي 5%.

احتمالية حدوث حمل خارج الحمال هي 3% و احتماليّة حدوث حمل داخل و خارج الرحم في نفس الوقت هي 5%.

تتفاوت هذه النتائج من مركز الى آخر. نتائج مركزنا ناجحة للغاية من خلال استخدامنا لتقنيّة التجميد الزجاجي السريع.

يتم في هذه الحالات عمل فحوصات و دراسة متعمّقة لاكتشاف ايّة اسباب غير معروفة سابقا. في حالة معرفة السبب, نحاول ان نعالج هذه السببب, و لكن في الكثير من الحالت لا يوجد سبب معيّن لعدم نجاح الحمل.

حوالي 30 يوما منذ بدئ العلاج الى فحص الحمل.

لا يوجد اي سبب علمي يمنع السفر بعد اتمام عمليّة النقل. لذلك يمكن المغادرة مباشرة بعد العمليّة.

لا يوجد اي رقم معيّن, لكن على الأغلب و بعد المحاولة الثالثة تنخفض نسبة النجاح بشكل حادّ مع بقاء وجود احتمال النجاح.

نعم من الممكن تحديد جنس المولود. و لكن هذا الاجراء ممنوع في العديد من البلدان لأسباب قانونيّة و أخلاقيّة.

في حالة وجود تاريخ عائلي للمشاكل الجينيّة و توفّر تقنيّة للكشف الجيني عن هذه المشاك: يتمّ الكشف على الأجنّة و اختيار الأجنّة السليمة فقط قبل التقل.

يمكن الكشف الجيني للتأكد من الخلو من متلازمة البحر الأبيض المتوسّط, الأنيميا المنجليّة و العديد من الأمراض المشابهة.

بعد حصول الحمل, من الممكن الكشف عن اختلالات و امراض جينيّة.

يعتمد النجاح على عمر الأم و صحّة الأجنّة. تحت عمر ال 30 تكون نسبة حصول الحمل أكثر من 50% و تنخفض الى ما بين 10-15% بعد عمر ال 40.

المخاطر الأكثر شيوعا هي الحمل المتكرّر و حصول التحفيز الزائد للمبايض.

لا حاجة للبقاء في المستشفى بعد عمليّة النقل او في أيّة مرحلة من مراحل العمليّة.

لافرق على الاطلاق. قد تزيد احتماليّة حدوث اختلالات معيّنة في حالة الاستخلاص الجراحي للمني من نسيج الخصيتين.

يبعد المركز حوالي 42 كلم عن مطار إرجان و 7 كلم عن الفندق المستخدم لمرضانى.

استشارة مجانية

يسعدنا مناقشة ظروفكم وتزويدكم وارشادكم بالخيارات المتاحة للعلاجات الفعالة والمناسبة