عملية التشخيص الجيني ما قبل الزراعة

عملية التشخيص الجيني ما قبل الزراعة

 

 

تقوم عملية التشخيص الجيني ما قبل الزراعة بإعطاء معلومات عن الجنين قبل نقله الى رحم الام. ومع مساعدة هذا التطبيق يمكن تحديد اي تشوهات لدى الجنين, واي اجنة مع تشوهات كروموسومية والتي يمكن انتقالها الى الجنين.

اولا يجب على الازواج القيام بالتلقيح الاصطناعي ويجب على الام اخذ إبرة للهرمونات لتنشيط البويضات. عند الحصول على الحجم المطلوب للبويضات يتم تجميعها من الام وفي نفس اليوم اخذ الحيوانات المنوية من الرجل.

عن طريق الحقن المكروي تتم عملية إخصاب البويضات مع الحيوانات المنوية في بيئة مخبرية وبذلك يتم الحصول على الاجنة, يتم تطور هذه الاجنة في خلال 3 ايام وفي اليوم الثالث يتم اخذ عينة من الجنين لعملية التشخيص الوراثي ما قبل الزراعة واعتمادا على النتائج يتم نقل الاجنة الصحية وبجودة جيدة وبدون اي تشوهات كروموسومية الى رحم الام.  

من المستفيدين في عملية التشخيص الوراثي ما قبل الزراعة؟

يمكن استفادة الازواج الذين يحملون امراض جينية مع تشوهات كروموسومية من عملية التشخيص الجيني ما قبل الزراعة, عند تواجد امراض جينية متعلقة بالجنس او امراض في الجين الواحد, او امراض في الكروموسومات لدى الازواج الحل الوحيد لعدم انتقال هذه الامراض الى الجنين هي عملية التشخيص الجيني ما قبل الزراعة. وايضا لحالات الاجهاض المتكررة لدى النساء لان معظم الاجهاضات يكون سببها تشوهات كروموسومية. يوصي الاطباء بعملية التشخيص الجيني ما قبل الزراعة للنساء في عمر ما فوق 35 لسبب زيادة في نسبة التشوهات الكروموسومية.

التشخيص الجيني ما قبل الزراعة وتحديد الجنين

يمكن تحديد جنس طفلك قبل الحمل بمساعدة تقنية التشخيص الجيني ما قبل الزراعة. يمكن لنا عن  طريق التحاليل الجينية  بفحص كل كروموسومات الجنين. وبذلك نستطيع معرفة ما إذا كان الجنين يحمل كروموسوم XX (بنت) او كروموسوم XY (ولد) .

 يمكن للازواج بالحصول على طفل بدون اي مشاكل صحية ويمكن ايضا اختيار جنس الجنين قبل الحمل بواسطة عملية التشخيص الجيني ما قبل الزراعة.

 

 

 

مقالات متعلقة بالمنتدى