عملية التبرع بالحيوانات المنوية مركز دنيا للتلقيح الاصطناعي في قبرص

عملية التبرع بالحيوانات المنوية

يتم توصية علاج التبرع بالحيوانات المنوية للازواج الغير قادرين على تحقيق الحمل بسبب عدم قدرة الشريك الذكر بإنتاج الحيوانات المنوية. ويتم ايضا استعمال الحيوانات المنوية المتبرع بهن لمساعدة النساء العازبات بالحصول على اطفال.

تحديد الحيوان المنوي الذي سيتم استعماله في عملية التبرع بالحيوانات المنوية

تحديد اختيار الحيوان المنوي يعتمد على التوافق في نوعية الدم والميزات الجسدية لمتبرعي الحيوانات المنوية.

في مرحلة تجميع البويضة المحررة من المرأة, يتم اذابة الحيوانات المنوية المجمدة والمتبرع بهن لتحضير الحيوانات المنوية والبويضة لمرحلة الحقن المجهري. بعد عملية الاخصاب, تبدا عملية نقل الجنين.

معدل نجاح عملية التبرع بالحيوانات المنوية

نجاح عملية التبرع بالحيوانات المنوية مع الحيوانات المنوي المتبرع به تتعلق بالعمر, احتياطي المبيض للانثى واستجابتها للعلاج. في كثير من الاحيان, كما هو الحال في تطبيقات الحقن المجهري, من الممكن مواجهة حمل متعدد.

عند استعمالكم حيوانات منوية من عيادة مرخصة يمكنكم التأكد بأن المتبرع لن:

·         يكون الاب القانوني لطفلكم

·         يمتلك اي التزامات قانونية تجاه الطفل

·          يتم الكشف عن اسمه في شهادة ميلاد الطفل

·         يملك اي حقوق بكيفية تربية الطفل

·          يلتزم في الدعم المادي للطفل

هناك عدة اسباب رئيسية لاحتياج الشخص او الزوج لاستعمال متبرعي حيوانات منوية:

·         جودة ضعيفة من الحيوانات المنوية: يتم توصية الرجال مع جودة ضعيفة من الحيوانات المنوية او الذين يعانون من اي امراض جينية من الممكن ان تكون منتقلة من نسلهم بالتوجه الى علاج التبرع بالحيوانات المنوية. حالات فقد النطاف وقلة النطاف ووهن النطاف هي من الحالات الشائعة في سبب مشاكل الانجاب.

·         بالرغم من هذا, اكثر الاجراءات المتقدمة للتلقيح الاصطناعي مثل حقن الحيوانات المنوية بالبويضة والتي تحقق الحمل بالرغم من الجودة الضعيفة للحيوانات المنوية. عادة  يلجأ الازواج الى متبرعين الحيوانات المنوية بسبب الامراض الجينية.

·         امراض جينية: يمكن للرجل القيام بتجربة التلقيح الاصطناعي باستعمال متبرع للحيوانات المنوية عند امتلاكه امراض معدية وبذلك منع نسله من وراثتها.  

·         عدم تواجد شريك ذكر:في حالة عدم تواجد شريك ذكر في حالة النساء عازبات. لا يجب على المتبرع القيام فقط بالتقييمات النفسية وانما اجراء فحوصات طبية وتحاليل للمنّي للتحقق من صحة عينة منّي المتبرع والتي يمكن في الواقع استخدامها.  

 

مقالات متعلقة بالمنتدى