ما هو التبرع بالاجنة

ما هو التبرع بالاجنة


التبرع بالاجنة هو اجراء تابع للتلقيح الاصطناعي ويستخدمه الازواج الغير قادرين على الانجاب بسبب مشاكل في البويضات والحيوانات المنوية معا. يشار الى التبرع بالاجنة عادة بالتبرع بالبويضات والتبرع بالحيوانات المنوية.

بالرغم من انها عملية نادرا ما تحدث الا انه هناك حالات يتواجد فيها مشاكل الاخصاب لدى كل من الازواج وبذلك منعهم من استعمال البويضات والحيوانات المنوية  الخاصة بهم. وفي مثل هذه الحالات يتم العثور على اشخاص متبرعين للحيوانات المنوية والبويضات المناسبة وبذلك علاج الازواج مع مشاكل العقم والحصول على الحمل. هناك عدة بنوك معتمدّين للحيوانات المنوية ويتم استعمال هذه الحيوانات المنوية في عيادات التلقيح الاصطناعي. عند عملية الحصول على البويضات من متبرعين يتم عادة اخذ بويضات جديده من مصادة محلية ومن نفس مكان عيادة التلقيح الاصطناعي. ومن ثم يتم خصب البويضة المتبرع بها مع الحيوان المنوي المتبرع به وبذلك يتم الحصول على الجنين ومن ثم يتم نقله الى رحم الام. هذه العملية تجعل للازواج مع مشاكل العقم فرصة حمل بنسبة نجاح مرتفعة من خلال استعمال الحيوانات المنوية والبويضات المتبرع بهن.

عملية التبرع بالاجنة هو اجراء بسيط جدا للازواج المؤهلين لهذا العلاج بحيث انه يتم القيام بكل من التحضيرات لعلاج التلقيح الاصطناعي مع المتبرعين. بحيث انه يتم اشتراك الازواج المؤهلين لهذا العلاج في المرحلة الاخيرة فقط اي في مرحلة نقل الجنين السليم الى رحم الام المؤهلة لهذا العلاج.

كثير من الناس يعتبرون عملية التبرع بالجنين مشابهة لعملية التبني, بحيث ان المولود الجديد لن يحمل اي صلة وراثية ترتبط بالازواج المؤهلين لهذا العلاج . بينما انه يتواجد لدى الازواج المؤهلين لهذا العلاج ميزة اضافية الا وهي المرور بالحمل والولادة والاعتناء بطفلهم منذ البداية ومن اول يوم, وبهذا كثير من الازواج مع مشاكل العقم يفضلون عملية التبرع بالجنين اكثر من التبني.

 يتوفر التبرع بالجنين في عدد محدود من الدول في العالم بحيث انه في بعض الدول هذا الاجراء هو اجراء غير قانوني ولا يسمح به. بشكل عام في الدول التي تقدم التبرع بالحيوانات المنوية والبويضات يسمح فيها التبرع بالجنين. وبالتالي الازواج مع مشاكل العقم المتواجدين في دول لا يسمح فيها هذا النوع من العلاجات يسافرون خارج البلاد للعلاج والانجاب وبذلك ترتفع نسب السياحة الطبية لعلاج مشاكل الاخصاب.

اصبحت تقنيات التلقيح الاصطناعي متقدمة ومتطورة جدا بحيث انه في حالة عدم حصول الحمل بشكل طبيعي لدى الازواج مع مشاكل العقم يمكن لنجاح الحمل بنسبة 75% من التجربة الاولى من علاج التبرع بالاجنة.

 

مقالات متعلقة بالمنتدى