الجنين واختزال الاجنة

الجنين واختزال الاجنة

العنصر الاساسي في استعمال تقنية التلقيح المساعدة لمساعدة الازواج على الحمل هو الحصول على الحد الاقصى لعدد البويضات وبذلك زيادة فرصة تكوين الاجنة بعد عملية الاخصاب. عند اخصابها في البيئة المخبرية, يتم نقل الاجنة التي اكملت تطوره بطريقة صحية الى رحم الام. اذا كان عدد الاجنة 3 او اكثر من 3 اجنة حينها يتم نقل كل هذه الاجنة من اجل زيادة فرصة الحصول على الحمل بحيث ان احتمال التصاق الاجنة في الرحم منخفضة جدا.

عند الحمل بثلاث توائم او اكثر, كلا من الام المرشّحة والاطفال يكونون تحت خطر نتيجة للحمل المتعدد. اكثر الامور اهمية بين هذه المشاكل هي خطر اجهاض كل الاجنة. يجب على الام المرشّحة ان تحمل بهذه الاجنة لمدة 40 اسبوع ولكن هذه الفترة تقل الى 36 اسبوع عند الحمل بتوأمين, وتقل الى 32 اسبوع عند الحمل بثلاث توائم او اكثر. في المصطلح الطبي, الاطفال الذين يتم ولادتهم قبل 37 اسبوع يسمونها بالولادة المبكرة ومن ثم يتم وضعهم في حاضنات مناسبة. في حالة الولادة المبكرة للاطفال يمكن ان يتأثروا بدرجة عالية من مشاكل في؛ الرئة, القلب, الامعاء, نزيف في المخ, ضعف في البصر, تسمم في الدم, فقر دم, التهاب الكبد الفيروسي, خطر تواجد ضرر دائم. بالاضافة الى انه يمكن للاطفال في الحمل المتعدد ان يزدحموا داخل الرحم وبذلك اعاقة النمو للاجنة الاخرى. يمكن ايضا ان تعاني الام المرشّحة من مقدمات الارتعاج او تسمم الحمل ( ارتفاع شديد في ضغط الدم), نزيف مهبلي مداوم وسكري, نهاية تطور الطفل من خلال توقف دقات القلب لاحدهم او اكثر من واحد, في الحمل المتعدد الذي يتضمن 3 توائم او اكثر نتيجة لعلاج التلقيح الاصطناعي, بواسطة استعمال الادوية يتم تسمية هذه الحالة اختزال الاجنة. في الحمل المتعدد مع توامين, لا يتم توصية الازواج بالقيام بعملية اختزال الاجنة. بالرغم من انه يعتبر من احد القرارات الصعبة والذي يجب على الازواج اتخاذه, من المهم جدا الاخذ بعين الاعتبار ان الهدف من التلقيح الاصطناعي هو انجاب طفل سليم وليس عدد من الاطفال. من المهم ان عدم النسيان ان هذه ليست بمنافسة.

يتم القيام بعملية اختزال الجنين خلال الاسبوع الحادي عشر او الثاني عشر من الحمل من خلال الدخول للرحم عبر المعدة بواسطة حقنة رقيقة وبمساعدة الالتراساوند. يتم حقن كلوريد البوتوسايوم داخل او حول القلب للجنين او الاجنة التي تم اختيارهن وبذلك يتم انهاء دقات قلب الجنين. قبل هذه العملية يتم معرفة حالة الاجنة بشكل دقيق من ثم يتم اختيار اكثر الاجنة تقدما لان يبقى في الرحم ويكمل تطوره. اما الجنين الذي تم ايقاف دقات قلبه يختفي في مدة 6 او 8 اسابيع. لا تحتاج الام المرشّحة ان ترتاح لفترة طويلة من الوقت او الامتناع عن العمل. يمكن لها بإكمال حياتها اليومية بشكل طبيعي.

 بالرغم من ان عملية اختزال الاجنة تقوم بإيقاف دقات القلب للجنين, يجب على الازواج ان يكونوا على علم في المخاطر المعينة المتواجدة. بناءا على عملية اختزال الجنين, نسبة فرصة خسارة الاطفال الاخرين تكون بنسبة 1 الى 5 %. بحيث ان اسقاط الاجنة يزيد خطر خسارة الاطفال الاخرين لنسبة 10%. ولكن, الحقيقة عند الحصول على حمل متعدد لثلاث توائم او اكثر هي فرصة نسبتها 100% للولادة المبكرة, عملية اختزال الاجنة لثلاث توائم او اكثر يتم توصيتها من خلال الطبيب. 

مقالات متعلقة بالمنتدى